أخباراخبار الاستثمار

“مواد البناء”: استكمال مخطط التنمية العمرانية في الولاية الثالثة للسيسي يخدم الصناعات الوطنية

الاستثمار نيوز

أكد الدكتور طه زيدان عضو مجلس إدارة غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات، أن الولاية الجديدة للرئيس عبدالفتاح السيسي تأتي استجابة لتطلعات الشعب المصري في تحقيق الاستقرار الأمني للمنطقة واستكمال لمسيرة البناء والتنمية الشاملة والتي بدأت تحقق بإنجاز مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة.

وقال زيدان: «اتقدم للرئيس عبدالفتاح السيسي بخالص التهنئة بأدائه اليمين الدستورية و نعاهده كقطاع خاص في مساندة الحكومة الجديدة في استكمال بناء الوطن بتحقيق مستهدفات العمل الوطني للفترة الرئاسية الجديدة».

وأشاد زيدان بملامح مستهدفات الرئيس السيسي للعمل الوطني، أن حماية أمن مصر القومي لترسيخ الاستقرار والأمن من أهم عوامل جذب الاستثمارات الأجنبية وتحقيق التنمية الشاملة.

ولفت إلى أن إعلان الرئيس استكمال مخطط التنمية العمرانية وبناء المدن الجديدة يخدم الصناعات الوطنية ويحقق لشركات القطاع الخاص بيئة عمل مناسبة للنمو والتوسع خاصةً مع تأكيده علي أن مشاركة القطاع الخاص أساسية في قيادة التنمية للمرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن التطوير العقاري يخدم علي اكثر من 120 صناعة بجانب الآلاف من فرص العمل للشباب.

كما أشاد بتبني الدولة في المرحلة المقبلة الاستراتيجيات التي من شأنها تعظم من قدرات وموارد مصر الاقتصادية والاهتمام بتدريب العنصر البشري والقطاعات الإنتاجية بجانب التكنولوجيا والسياحة الي جانب الأولوية لبرامج التصنيع المحلي وزيادة الصادرات وهي جميعها مستهدفات تحقق نمو اقتصادي واجتماعي مستدام.

وأكد أن صناعات مواد البناء سيكون بها دوراً كبيراً في تحقيق مستهدفات الرئيس السيسي للتنمية العمرانية وزيادة الصادرات خلال فترة الولاية الثالثة، باعتبارها إحدى الصناعات الاستراتيجية بالاقتصاد المصري حيث تعد مصر من أكبر الدول المنتجة لمعدات ومواد البناء في الشرق الأوسط.

وأوضح أن صادرات غرفة مواد البناء في 9 منتجات فقط وهي الاسمنت والزجاج والرخام والجرانيت والأدوات الصحية والسيراميك والمواسير والمواد العازلة والخامات المحجرية وأخري بلغت خلال 5 سنوات في الفترة من 2019 إلي 2023 ما قيمته 9.9 مليار دولار، بينما بلغت صادراتها لعام 2023 فقط نحو 2.7 مليار دولار، اي تمثل حوالي 6% من صادرات مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى