أخباراخبار الاقتصاد والبورصة

“غرفة الجيزة”: قطاع الصيادلة يواجه أزمة جسيمة في تسعير الأدوية

بلغت الخسائر أكثر من 50%

الاستثمار نيوز

قال الدكتور أشرف كردي عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالجيزة، أن أزمة التسعير بالدواء، أكبر المشاكل التي تواجة قطاع الصيادلة في مصر، مشيرًا خلال لقاء شيوخ مهنة الصيدلة وممثلين من كل شعب أصحاب الصيديات بالغرف التجارية بالمحافظات المختلفة، أن هناك ضرورة سريعة للتدخل لحل مشكلة وجود اكثر من سعر لنفس العبوة والزيادة اللانهائية للأدوية لأكثر من مرة في فترة وجيزة وعدم قدرة الصيدلي على البيع بالسعر الجديد مما يدمر إقتصاديات أي صيدلية ويتسبب في مشاكل مع التفتيش الصيدلي والمواطن.

وأكد كردي عضو مجلس إدارة الغرفة التجاريه بالجيزة، أن مايحدث تسبب في خسائر لرأس المال لأصحاب الصيدليات وتأكل رأس المال لأكثر من 50%، وعجز الصيادلة علي دفع الرواتب، وعدم قدرتهم علي سداد قيمة الأدوية، وثبات هامش ربح الصيدلي، بالإضافة إلي أزمة الاكسباير مغ الشركات، وتعدد البدايل مع عدم التعامل مع الأسم العلمي، وبيع بعض الأدوية داخل بعض العيادات ومراكز التجميل، مشيرًا إلي أن المشاركين في اللقاء أقترحوا طباعة باركود مثلًا بدل من السعر للتسهيل على مصانع الأدوية من جهة في طباعتها وبين مسئولي التفتيش وأصحاب الصيادلة من جهة أخرى ليتم توحيد سعر البيع بكافة الصيدليات.

وأضاف أن الحضور تطرقوا لضرورة تطبيق قانون التسعير ١٦٣ لسنة ١٩٥٠ وتعديله رقم ١٢٨ لسنة ١٩٨٢، والنظر في مراجعة قرار ٢٣ لسنة ٢٠١٧ من قبل وزير الصحة، بالإضافة إلي أن اللقاء ناقش صعوبة توفير تمويل للصيدليات ولجؤ الصيادلة للقروض الشخصية نظرا ً لتصنيف الصيدليات من قبل البنك المركزي كـ” high risk”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى