اخبار العقارات

عادل حسان : نمتلك محفظة كبيرة من الأراضي بمناطق مختلفة

"حسان جروب" تستهدف تنفيذ سلسلة من المشروعات التجارية والإدارية بالعاصمة الإدارية ومناطق أخرى

الاستثمار نيوز

أطلقت مجموعة حسان جروب للتجارة والصناعه والمقاولات إحدى شركات( AMHT Group ) أولى مشروعاتها بالسوق العقارى المصرى(Viola) وذلك بمبيعات متوقعة ٨٠٠مليون جنيه

وفي هذا السياق أوضح المهندس عادل حسان رئيس مجلس الإداره والعضو المنتدب ان (Viola) مشروع تجاري إدارى بأميز مواقع التجمع الخامس بمنطقة البنفسج ويعتبر الموقع هو أهم المحاور التى يتم على أساسها تنفيذ المشروع وخاصه مع عدم وجود مشروعات تجاريه أو إداريه بالمنطقة تخدم سكانها

لافتا الى أن إجمالي مساحة المشروع تقدر ب ١٤ الف متر مربع موزعة على عدد الطوابق وهو مبنى متعدد الإستخدامات يشتمل على ٤أدوار وتقدر القيمة البيعية المتوقعة للمشروع ب٨٠٠مليون جنيه والتكلفة الاستثمارية ٦٠٠مليون جنيه ووفقا للجدول الزمنى للمشروع فمن المقرر بدء أعمال الحفر خلال ٣ أشهر على ان تكون التسليمات فى غضون عامين
وقد وضعت الشركه نظم سداد مرنه لعملائها تبدأ من ٢٥%مقدم و٥سنوات أقساط و٢٠% و٤ سنوات أقساط

مضيفا إنه تم التعاقد مع شركة أركان لعمل التصميمات الهندسيه والاستشارية للمشروع وهى من كبري شركات الاستشارات الهندسيه وهناك سابقة أعمال معها خارج مصر
بالإضافة للتعاقد مع شركة MRP إحدى أكبر شركات الإداره لإسناد إدارة المشروع لها

ويأتى المشروع ضمن رؤيه وإستراتيجية وخطة توسعيه تستهدف التواجد على صعيد السوق المصرى والخليجي بخطط إستثمارية قصيرة وطويلة المدى نستهدف من خلالها توفير منتج عقارى مميز وفريد يرسخ الثقه فى مشروعاتنا القادمه

تتضمن خطة الشركه تنفيذ سلسله من المشروعات التجارى الإدارى فهناك ثلاثة مشروعات كمرحلة أولى بالتجمع الخامس والعاصمة الإداريه الجديده بحجم إستثمارات يتجاوز ال ٢ مليار على ان نستكمل باقى مشروعاتنا فى مناطق مستهدفه وتحت الدراسه تحقق أعلى مردود

وكشف حسان عن إمتلاك الشركه لمحفظة كبيرة من الأراضى بمناطق متميزة ومختلفة

وقد تم وضع خطة عمل سوف تجعلنا إضافه قويه للسوق العقارى المصرى وأن نرسخ فى أذهان عملائنا أسم حسان جروب

والجدير بالذكر أن عادل حسان مستثمر مصرى كويت وهو رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لمجموعة حسان هولدينج الذى ينبثق عنها مجموعه من الشركات منها شركة توتال وحسان جروب وإحدى الشركات الشقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى