أخباراخبار الاقتصاد والبورصة

عاجل.. وزير التموين يصدر قرارا هاما بشأن أسعار القمح بالسوق المحلي | تفاصيل

الاستثمار نيوز

كشف الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية اليوم السبت، عن قراره بوقف طرح سلعة القمح في البورصة السلعية بمصر، وذلك على خلفية المضاربات في أسعاره بالسوق المحلية بالأيام الأخيرة.

أسعار القمح
وخلال تصريحات صحفية على هامش جولة تفقدية في محافظة بورسعيد، قال المصيلحي خلال تصريحات صحفية إن هناك عدد من المزايدات من قبل بعض التجار، مما جعل سعر السلعة يقفز إلي معدلات مرتفعة.

يأتي ذلك بعدما جرى تداول 9 سلع على البورصة السلعية – مصر، تتضمن القمح والذي يستحوذ على النصيب الأكبر من حجم وقيمة وكمية التداول، كما أنه يتم تداول القمح في جلستين أسبوعيا (الأحد والأربعاء).

156 مطحن بالجمهورية
ويبلغ عدد المطاحن على مستوى الجمهورية نحو 156 مطحن عام وخاص تم تسجيل 139 مطحن منهم للتداول على سلعة القمح حتى الآن، حيث بلغت قيمة التداول نحو 12.3 مليار جنيه من خلال تداول 1.5 مليون طن، وذلك منذ بدء التداول في البورصة السلعية في 2022.

الاحتياطي الاستراتيجي من السلع
وأعلن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، الوزير أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح بلغ 4.2 شهر والزيت 5،3 شهر و السكر 5.4 شهر، منوهًا إلى إنتاج نحو 100 طن سكر من محصول القصب حتى الآن بالإضافة إلى الإستعدادات لاستقبال محصول البنجر يبدأ منتصف مارس.

جاء ذلك خلال تفقد الوزير، أعمال تنفيذ مشروع صوامع غرب ميناء بورسعيد والمقامة علي مساحة 15 ألف متر مربع وبطاقة تخزينية 100 ألف طن، وذلك بحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد واللواء شريف باسيلي رئيس الشركة القابضة للصوامع والتخزين والمهندس كمال هاشم عبد الحميد رئيس الشركة العامة للصوامع.

وقال الوزير إن نسبة تنفيذ المشروع وصلت حتى الآن إلى 75٪ حيث يبلغ إجمالي تكلفة المشروع 14 مليون دولار بتمويل من صندوق أوبك للتنمية الدولية “أوفيد” بالإضافة إلى تمويل ذاتي من الشركة العامة للصوامع بقيمة 350 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه من المتوقع بدء التجارب التشغيلية للصومعة منتصف المقبل 2024.

وأوضح المصيلحي أن الصومعة تتضمن 8 خلايا معدنية، 4 منهم بقطر 32 مترا بسعة 14 ألف طن، و4 أخري بقطر 27.5 متر سعة الخلية 11 ألف طن، بالإضافة إلي 2 شفاط هوائي بطاقة 600 طن في الساعة للشفاط الواحد.

وكان الدكتور المصيلحي قد وضع حجر أساس إقامة صومعة غلال في رصيف عباس بميناء غرب بورسعيد نهاية أكتوبر من العام 2022، في إطار المشروع القومي للصوامع لتقليل الهادر من الأقماح، حيث أنه قبل عام 2014، كان يتم تخزين القمح في شون ترابية بفاقد يتراوح من 10 إلى 15%، لذا الهدف من التوسع في إنشاء الصوامع هو تقليل الهادر والحفاظ على جودة القمح لفترات تصل إلى عام ونصف،حيث تتم عملية التقليب والتبخير بشكل مميكن ومتحكم فيها آليا،لافتا إلى أن إجمالي السعات التخزينية ارتفع ليبلغ حاليا 3.4 مليون طن.

وأضاف المصيلحي أن المشروع سيوفر 50 فرصة عمل مباشرة،بالإضافة إلى نحو 2000 فرصة اثناء انشاء المشروع، مؤكدا أن المشروع يأتي في ضوء الحاجة الملحة لتشغيل ميناء بورسعيد فى عمليات التفريغ والتخزين، بالإضافة إلى ذلك تشغيل خطوط السكك الحديدية من بورسعيد إلى صوامع التخزين الداخلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى