أخبار

خلال لقائه مع الصحفيين المتخصصين في شئون التعليم: وزير التربية والتعليم يعلن عن ضوابط تنظيم مجموعات الدعم الدراسي – العالم الإقتصادي

بيان صادر عن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

الدكتور رضا حجازي:

– مجموعات الدعم المدرسي تهدف إلى تحسين مستوى الطلاب الدراسي وتخفيف العبء عن كاهل أولياء الأمور

– تنظيم مسابقة الإدارة التعليمية المتميزة لإبراز النماذج الناجحة
– يتولى موجهو مواد الهوية القومية إعداد امتحانات صفوف النقل للمدارس التي تدرس مناهج ذات طبيعة خاصة
الخميس 2 فبراير 2023
في إطار سلسلة اجتماعات تستهدف الوزارة عقدها بشكل دوري، التقى الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم، بالصحفيين المتخصصين في شئون التعليم؛ لمناقشة عدد من القرارات والإجراءات التي تستهدف انضباط العملية التعليمية مع بدء الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2022/ 2023، وتوضيح أهم ملامح المرحلة القادمة التي تستدعي تضافر جهود كافة الأطراف المعنية ذات العلاقة بقطاع التعليم.
وأكد الدكتور رضا حجازى حرص الوزارة على هذه اللقاءات الدورية؛ لرفع حالة الوعي المجتمعي بأهم المشروعات التي تقوم بها الوزارة حاليًا لتطوير التعليم، وهذا يتأتى من خلال الدور المحوري للإعلام في تعزيز بناء المؤسسات، وتشكيل وعي المواطن.
وخلال اللقاء، أكد الدكتور رضا حجازي علي أن المدرسة هي المكان الطبيعي للتعليم والتعلم، وفي إطار السعي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وجذب الطلاب إلى المدارس، اتخذت الوزارة عددًا من الآليات والإجراءات الهامة والمنظمة لانضباط سير العملية التعليمية، ومن بينها تنظيم الوزارة لمسابقة الإدارة التعليمية النموذجية/ المتميزة، والتي تهدف إلى خلق حالة تنافسية بين المديريات والإدارات التعليمية بهدف إبراز النماذج الناجحة وتصميم نموذج متكامل من التطوير بداخل كل إدارة تعليمية يتضمن العديد من المحاور التطويرية حتي تصبح نموذجًا منفردًا يُحتذي به في كافة الإجراءات والممارسات التعليمية والإدارية.
وأضاف أن هناك عددًا من محاور ومؤشرات التميز المستهدفة لهذه المسابقة ومن بينها، رفع كفاءة البنية التحتية، وتحسين الفاعلية التعليمية وبيئة التعليم والتعلم، ومؤشرات خاصة بالتمييز ومن بينها التوسع الخضري بالمدارس، واستخدام الطاقة الشمسية، والتحول الرقمي، ومؤشرات خاصة بالقيادة والحوكمة ومأسسة العمل الإداري بالإدارة.
كما أشار الوزير إلى أنه تم تنفيذ 50% لمنظومة يوم الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية في الفصل الدراسي الأول على مستوى جميع المراحل الدراسية، وسيتم تشغيل نسبة 75% من المدارس مع بداية الفصل الدراسي الثاني، وصولًا إلى نسبة 100%، بهدف اكتشاف وتشجيع وتنمية المواهب لدى الطلاب بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة والثقافة والعمل على استعادة الدور التربوي الجاذب المنوط بالمدرسة.
وفيما يخص نتيجة امتحانات الفصل الدراسي الأول بصفوف النقل، تطرق الوزير إلى طريقة احتساب درجة الطالب، موضحًا أنه وفقًا للقرار الوزاري رقم (168) لسنة 2022، يتم احتسابها على النحو التالي: الدرجة الإجمالية من (100) درجة، يخصص منهم (80) درجة للامتحان التحريري لنهاية الفصل الدراسي، بينما يتم توزيع الدرجات المتبقية (20) درجة على النحو التالي: 10 درجات تخصص للدرجة الأعلى لاختباري الشهر الذين خاضهما الطالب، و(5) درجات تخصص لمواظبة الطالب في الحضور للمدرسة، و(5) درجات تخصص لتقييم سلوك الطالب خلال الفصل الدراسي، وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أنه سيتم السماح لمن يرغب في الاطلاع على الدرجات في اختبارات نصف العام وذلك داخل المدارس.
وفي إطار الاستعداد المبكر لامتحانات الثانوية العامة، أوضح الوزير أنه صدر القرار الوزاري الخاص بتكليف الوزير رئيسًا عامًا لامتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة لهذا العام، وخالد عبد الحكم رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التسرب وتعليم الكبار والمشرف على إدارة الامتحانات – نائبًا لرئيس عام الامتحان، ومحسن عبد العزيز – رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا التعليم مشرفًا على تنظيم الأعمال الإلكترونية للجان الإدارة والنظام والمراقبة لامتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة، والدكتور رمضان محمد رمضان – مدير المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي – مشرفًا عامًا على اللجان الفنية، وأعمال تقدير الدرجات لامتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة.
وتابع الوزير:” سيتم إتاحة نموذج استرشادي كامل للامتحان لطلاب شهادة الثانوية العامة على موقع الوزراة خلال النصف الثاني من العام الدراسي يحاكي امتحان آخر العام، ويقيس نواتج تعلم حقيقية، مؤكدًا أنه تم التشديد على أهمية أن يتناسب الوقت المخصص للإجابة على جميع الأسئلة ووقت المراجعة مع الفترة الزمنية المخصصة للامتحان، ووضوح ودقة الأسئلة.
كما أوضح الوزير أنه صدر القرار الوزاري المنظم لمجموعات الدعم المدرسي والتي تهدف إلى تقديم الدعم لتحسين مستوى الطلاب الدراسي، وذلك مقابل مادي مناسب وتخفيف العبء عن كاهل أولياء الأمور، منوهًا عن أن هناك مجموعة من الضوابط لتنظيم مجموعات الدعم وهي: مجموعات الدعم اختيارية في المواد الدراسية للطلاب على مستوى الإدارة التعليمية للشهادتين: (الإعدادية والثانوية العامة، وعلى مستوى المدرسة لصفوف النقل، وتُراعي أعداد الطلاب في مجموعات الدعم، بما يتناسب مع مساحة القاعات المخصصة، مع ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة، ويُحدد مدير عام الإدارة التعليمية المختص – بالتنسيق مع مجلس الآباء والأمناء بالإدارة قيمة مقابل الاشتراك بالمدارس الرسمية، والمدارس الرسمية” لغات” لجميع المراحل.
وقال الوزير: “يخصص 80% من عائد مجموعات الدعم لصالح المعلم بعد خصم الضريبة، أما بالنسبة لمقابل الاشتراك بالمجوعات فتبلغ قيمة الحد الأدنى 20 جنيهًا، والحد الأقصى 80 جنيهًا لصفوف الشهادات المحلية/ العامة بالمدارس الرسمية، والحد الأدنى 20 جنيهًا والأقصى 50 جنيهًا لصفوف النقل، أما بالنسبة للمدارس الرسمية والرسمية المتميزة “لغات” والخاصة والمعاهد القومية فيبلغ الحد الأدنى 30 جنيهًا، والحد الأقصى 100 جنيهًا لصفوف الشهادات المحلية/ العامة، وحد أدنى 30 جنيهًا، وحد أقصى 60 جنيهًا لصفوف النقل، على ألا يقل زمن الحصة عن ساعة ونصف، مشيرًا إلى أنه سيتم خفض نسبة 50% للطلاب من أبناء العاملين بالتربية والتعليم، وأبناء الشهداء، والأيتام، والمصابين بعجز كلى لكل الصفوف الدراسية، بعد تقديم المستندات الدالة على ذلك.
وتابع الوزير أنه من المقرر أن يقوم مدير عام الإدارة التعليمية باختيار عدد من المدارس (3-5) بالإدارة التعليمية، وتُشكل لجنة برئاسته؛ لمتابعة كل ما يخص مجموعات الدعم: اختيار القاعات المناسبة حسب الحجم، والموقع الجغرافي؛ لمراعاة الانتشار الجغرافي المناسب بكل إدارة تعليمية والإعلان والتنظيم، والإشراف على أن يكون اختيار المعلمين على مستوى المديرية متوافقًا مع رغبات الطلاب، ويجوز الاستعانة بغير العاملين بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لتقديم الدعم في بعض المواد، وتتاح لهم فرصة مؤقتة للعمل بمجموعات الدعم خلال العام الدراسي، ويتم تقييمهم نحو استمرارهم من عدمه بمعرفة الإدارة أو المديرية التعليمية التابعين لها، على ألا تزيد نسبة المعلمين المستعان بهم من خارج الوزارة عن 40% من إجمالي عدد المعلمين المشاركين، وذلك بالنسبة للشهادات المحلية والعامة فقط.
كما نوه الوزير عن أنه إيمانًا من الوزارة بضرورة الحفاظ على الهوية القومية كإحدى الركائز المهمة التي تُنمي روح الولاء والانتماء لدى الطلاب، صدر القرار الوزاري الخاص بالحفاظ على الهوية القومية لطلاب المدارس التي تدرس مناهج ذات طبيعة خاصة، بتكليف الإدارات التعليمية بمتابعة تدريس مواد الهوية القومية – وبخاصة اللغة العربية – لطلاب المدارس التي تدرس مناهج ذات طبيعة خاصة (دولية) على أرض مصر، و يتولى موجهو مواد الهوية القومية إعداد امتحانات صفوف النقل لتلك المدارس، بدءًا من امتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي 2022/ 2023 على أن يظل إعداد امتحانات مواد الهوية القومية لطلاب الشهادات (المحلية) على مستوى المديرية، و(العامة) على مستوى الجمهورية ، كما هو متبع.
وفي ذات السياق، قال الوزير إن القرار يتضمن أيضًا عدم تنفيذ أية أنشطة مدرسية، أو تدريس أية موضوعات تتعارض مع الثقافة المصرية، والهوية الوطنية، وتعظيم الاحتفالات بالمناسبات الوطنية، والأعياد الدينية المصرية، وعدم الانسياق وراء الاحتفال بالأعياد الغربية، التي لا تتوافق مع عادات المجتمع المصري، أو العربي، فضلًا عن الاهتمام بتحية العلم المصري بجميع المدارس.

كما أعلن الوزير أنه بالنسبة لمسابقة 30 ألف معلم ستتسلم الوزارة اليوم النتيجة النهائية للمسابقة من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، مشيرًا إلى أن المقبولين سوف يتم إخضاعهم لتدريب تربية عسكرية لمدة أسبوعين بالجامعات المصرية وفقًا للمحافظات التابعين لها، وتدريب تربوي ويتسلم المجتازون لهذه التدريبات العمل في بداية الفصل الدراسي الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى