أخبار

“بنك مصر” يدعم مستشفيات جامعة القاهرة بـ 160 مليون جنيه

الاستثمار نيوز

 

وقع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، ومحمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، بروتوكول تعاون لدعم وتطوير العيادات الخارجية بمستشفيات جامعة القاهرة بقيمة 160 مليون جنيه لرفع مستوى الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة بمستشفيات جامعة القاهرة لخدمة المرضى المترددين على المستشفيات والمساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية للنهوض بالمنظومة الصحية في مصر.

 

 

 

 

ويستهدف بروتوكول التعاون تطوير كامل العيادات الخارجية لتواكب الأكواد الصحية الحديثة ويلحق بها الخدمات التي يحتاجها المريض، حيث يخدم هذا الصرح الطبي آلاف المرضي.

 

 

 

وشارك في توقيع بروتوكول التعاون، الدكتورة منال المصري عميدة كلية طب قصر العيني، والدكتور حسام صلاح المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة القاهرة، والعديد من قيادات كل من جامعة القاهرة وبنك مصر.

 

 

 

ووجه الدكتور محمد الخشت الشكر لمجلس إدارة بنك مصر برئاسة الأستاذ محمد الأتربي على التمويل والدعم الممنوح لهذه المرحلة من التطوير بمستشفيات جامعة القاهرة، مُعربًا عن اعتزازه ببنك مصر الذي يُعد علامة منذ طلعت حرب، ودوره الرائد الذي أنشئ من أجله في خدمة ودعم المجتمع المصري من خلال المساهمة في رفع مستوى الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين.

 

 

تطوير العيادات الخارجية لمستشفى قصر العيني

 

 

وقال الدكتور محمد الخشت، إن قيمة التبرع المُقدم من بنك مصر مُخصصة للمساهمة في تطوير العيادات الخارجية لمستشفى قصر العيني لتواكب الأكواد الصحية الحديثة، من خلال الفحوصات والأشعة والتحاليل والخدمات اليومية قصيرة الأجل والجراحات الصغرى.

 

 

 

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن مستشفيات جامعة القاهرة تمثل صرحًا طبيًا عريقًا يقدم خدماته الطبية والعلاجية لآلاف المرضى، مشيرًا إلى أن مستشفى قصر العيني الفرنساوي قامت بدور متميز خلال جائحة فيروس كورونا وتقديم خدماتها العلاجية لجميع فئات الشعب المصري.

 

 

دعم مؤسسات وأجهزة الدولة عامة

 

 

ومن جانبه، قال محمد الأتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن الدور الأصيل لبنك مصر يتمثل في دعم مؤسسات وأجهزة الدولة عامة والمساهمة في التنمية الشاملة لمختلف قطاعات المجتمع بما في ذلك الصحة والتعليم والثقافة والعمل والبيئة، مؤكدًا أن قطاع الصحة من أكثر القطاعات الاستراتيجية المؤثرة في حياة الأفراد، وأن المستشفيات الجامعية تخدم آلاف المرضى من مختلف فئات الشعب المصري.

 

 

 

وأكد محمد الأتربي، أن بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث يعمل بنك مصر جاهدًا على تقديم نموذج إيجابي يحتذى به في المسؤولية المجتمعية لكافة المؤسسات بما ينعكس على التنمية المستدامة للمجتمع ككل.

 

 

 

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة نجحت خلال السنوات الأخيرة في تنفيذ العديد من جوانب مشروع تطوير المستشفيات الجامعية وفق أحدث الوسائل والنظم الدولية، والذي يُعد من المشروعات الضخمة التي تنفذها الجامعة وتحرص على السير فيها بخطى سريعة، باعتباره مشروعا قوميا يخدم قطاعا جماهيريا كبيرا من المرضى بالمجتمع المصري، ويندرج تحته عدة مشروعات فرعية تشمل مستشفيات قصر العيني، ومستشفيات الأطفال أبو الريش المنيرة والياباني، والمنيل التخصصي، والمعهد القومي للأورام، ومستشفى ثابت ثابت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى