أخبار

القباج تعلن إطلاق معرض “ديارنا” للحرف اليدوية والتراثية بداية من 23 فبراير وحتي 11 مارس المقبل بالشراكة مع بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وشركة الفطيم والاتحاد الأوروبي في مصر بكايرو فيستفال سيتي مول – الاستثمار نيوز

- نسخة هذا العام مستوحاة من القاهرة القديمة.. ويشارك فيها أكثر من 400 عارض يمثلون 20 محافظة .. والجمعيات الصديقة للبيئة .. وواحة سيوة ضيف شرف المعرض.

الاستثمار نيوز

وزيرة التضامن الاجتماعي:
– “ديارنا” بمثابة نقطة تمركز ثقافية تسعي للحفاظ على التراث المصري الأصيل وتسويق المنتجات الصديقة للبيئة وحماية ودعم العمالة غير المنتظمة.
– سيقام على هامش المعرض عددًا من الورش لتعليم الحرف اليدوية..ومشاركة الفرق الموسيقية الشعبية لفرق من سيوة والنوبة وسوريا والسودان.
– حريصون على التعاون مع الوزارات الشريكة في العمل والإنتاج والتسويق مثل الثقافة والشباب والرياضة والصناعة والتجارة والتنمية المحلية والبيئة وقطاع الأعمال العام والمجلس القومي للمرأة.
عقدت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي مؤتمرًا صحفيا للإعلان عن تفاصيل معرض “ديارنا” للحرف اليدوية والتراثية، حيث تعقد هذه النسخة بالشراكة مع بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والاتحاد الأوروبي في مصر وشركة الفطيم، وسيعقد المعرض بكايرو فيستفال سيتي مول بالقاهرة الجديدة بداية من الخميس المقبل الموافق 23 فبراير وحتي 11 مارس المقبل.
حضر المؤتمر الدكتورة ميرفت صابرين مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشبكات الحماية والأمان الاجتماعي، والأستاذة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والسيد توبياس كراوس نائب سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، والأستاذة ليلي حسني رئيس مكتب المسئولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية، والأستاذة هبه عبدالله مدير التسويق بكايرو فيستفال سيتي مول.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن النسخة الحالية من معرض ” ديارنا” للحرف اليدوية تقام تحت شعار ” مصر بتتكلم حرفي” ، وعلي مساحة أكثر من ٢٨٠٠ متر مربع، ويعتبر معرض “ديارنا” بمثابة نقطة تمركز ثقافية، تسعي للحفاظ على التراث المصري الأصيل وتسويق المنتجات الصديقة للبيئة وحماية ودعم العمالة غير المنتظمة.
وأضافت القباج أن النسخة الجديدة تحتفل بالثقافة والفنون لمدينة وواحة سيوة الفريدة كضيف الشرف، حيث سيتم تسليط الضوء على المنتجات والثقافة الخاصة بتلك المنطقة المميزة من أرض مصر، والمفوضية السامية لشئون اللاجئين في مصر، بالإضافة إلي عارضين من ذوي الإعاقة لعرض منتجاتهم ودعم قضاياهم وعدد من الجمعيات الصديقة للبيئة، كما هناك عدد من الوزارات الشريكة منها وزارة الثقافة، وزارة الشباب والرياضة،وزارة الصناعة، وزارة التنمية المحلية، وزارة البيئة، وزارة قطاع الأعمال العام، والمجلس القومي للمرأة.
وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن نسخة معرض «ديارنا» هذا العام مستوحاة من القاهرة القديمة، والتي من خلالها سيتم إلقاء الضوء على فنون الأرابيسك والنحاس والزجاج، كذلك عرض المنتجات المتعلقة بشهر رمضان وعيد الأم مثل ديكورات المنزل والأزياء والإكسسوارات التي ستكون متاحة في المعرض خلال فترة إقامته ، حيث تمكن هذه النسخة أكثر من 400 عارض يمثلون 20 محافظة للترويج لحرفهم اليدوية الأصيلة، مما يساهم في خلق فرص بيع مباشرة وفتح أسواق جديدة لهم، مشيرة إلى أن معرض “ديارنا” يعد من أقدم وأعرق المعارض في دعم مجال الحرف اليدوية والحفاظ على الفنون التراثية من الاندثار.
وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن المعرض سيستمر في دعمه لمهارات الحرفيين من ذوي الإعاقة، من خلال تخصيص مساحات عرض لعارضين من منظمات غير حكومية ومؤسسات اجتماعية، مع عرض قصص نجاح العديد منهم ، مشيرة إلى أنه سيقام على هامش المعرض عددًا من الورش لتعليم الحرف اليدوية من خلال عدد من الجمعيات الأهلية، وذلك لتعليم المشاركين مختلف الفنون من «الشموع، الزخرفة، التزيين، النحاس، مكرمية، الجلد، الفسيفساء، الإكسسوارات، الراتينج والتطريز»، كما سيتم تخصيص مكان لورش الأشغال اليدوية للأطفال، بالإضافة إلي وجود عدد من الخدمات الترفيهية والمصرفية المختلفة، فضلا عن مشاركة الفرق الموسيقية الشعبية، حيث يشارك فريق من سيوة، والنوبة، وسوريا،والسودان.
كما سيوفر المعرض وسائل نقل للجمهور من العديد من نقاط التجمع، بالقاهرة الكبرى، لتسهيل وصول المواطنين والاستمتاع بالتراث والفن المصري.
ومن جانبها عربت هبة عبد الله، رئيس قطاع التسويق بكايرو فستيفال سيتي مول، عن سعادتها باستضافة النسخة الــ 65 من معرض ديارنا للحرف اليدوية للعام الثالث تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي وبالشراكة مع بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وقالت: “خلال تواجدنا في السوق المصري منذ 10 سنوات، حرصنا على خلق قيمة مشتركة من خلال دعم وتمكين المواهب المصرية في مختلف المجالات وتسليط الضوء عليهم من خلال التعاون بين أضلاع المثلث الذهبي المتمثلة في القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني “.
كما أضافت هبه: “من خلال دعمنا لمعرض ديارنا للحرف اليدوية، نساهم في ابراز القيمة التراثية والثقافية للمجتمع المصري، وخلق فرص تسويقية لمعروضات الاسر المنتجة لتمكينهم اقتصاديا ودفع عجلة التنمية.
ومن جانبها أكدت المهندسة نورا سليم، المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس أن” المؤسسة تعتز بهذه الشراكة، التي تجمعها للعام الثالث على التوالي بوزارة التضامن الاجتماعي وبنك الإسكندرية، من أجل دعم الاقتصاد الإبداعي، وفتح أسواق جديدة أمام الحرف والصناعات اليدوية المصرية، حيث يعد معرض ديارنا ضامن رئيسي لدعم واستمرار تلك الحرف التي تسهم في إبراز الوجه الحضاري والثقافي لأهم جماليات التراث المصري. وأشارت إلى أن معرض ديارنا يوفر كافة أنواع الدعم المادي والمعنوي للحرفيين المصريين ليمارسوا أعمالهم اليدوية، حفاظا على الموروث الشعبي وما يتسم به من عراقة وإبداع أصيل، كما يسهم أيضا في خلق فرص للتعارف وتبادل الخبرات بين الحرفيين المهتمين بالتراث المصري وتطويره، لذلك تحرص مؤسسة ساويرس أن تكون جزءًا من هذا الحدث المهم للاحتفاء بمبدعي مصر من الحرفيين والفنانين.
وقد صرحت ليلى حسني، رئيس مكتب المسئولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية: بأن عام 2023 يمثل العام الخامس على التوالي لشراكتنا الاستراتيجية مع وزارة التضامن الاجتماعي بهدف إقامة معرض ديارنا. ندعم في هذا الحدث السنوي المهم، الحرفيين الذين شاركوا في مبادرتنا الرائدة “إبداع من مصر” التي تم إطلاقها في أوائل عام 2016 لتعزيز الأعمال التجارية للحرفيين المحليين والحفاظ على تراث الحرف اليدوية المصرية.”
وأضافت: “قمنا خلال هذه الفترة بدعم أكثر من 6000 حرفي في جميع محافظات مصر، وساهم في تحقيق ذلك وجود أكثر من 25 شراكة، من بينهم المنظمات غير الحكومية والهيئات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد. نقوم من خلال مبادرة “ابداع من مصر” باتباع برامج تطوير شاملة تتضمن تطوير المنتجات، وإمكانية حصول الحرفيين على التمويل اللازم، بإلاضافة إلي التدريب على بناء قدراتهم،و كذلك الدورات التدريبية والوصول أخيرًا إلى أدوات السوق الملائمة كما هو الحال بالنسبة لمعرض ديارنا.”

وقال توبياس كراوس، نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر أن “الاتحاد الأوروبي فخور بكونه جزء من معرض “ديارنا” الذي يعكس غنى و تنوع التراث المصري، فإننا بدعم “ديارنا” ندعم عمل المجتمع المدني، و النوع الاجتماعي، و البيئة، وكلها جوانب مهمة في تعاون الاتحاد الأوروبي مع مصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى