أخبار البنوك والتأمينأخبار

«الأهلي الكويتي مصر» يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة الجلالة لتمويل 30 منحة دراسية

الاستثمار نيوز

وقع البنك الأهلي الكويتي – مصر، بروتوكول تعاون مع جامعة الجلالة الأهلية، يهدف إلى تمويل 30 منحة دراسية لدعم الطلاب المتفوقين أكاديمياً من الفئات غير المقتدرة مادياً، حيث يتم اختيار الطلاب المستفيدين وفقاً لمعايير القبول المخصصة للوائح الجامعة للعام الدراسي ٢٠٢٣/ ٢٠٢٤.

ويسعى البنك لرعاية الطلاب ذوي الكفاءة العلمية لاستكمال مرحلة التعليم الجامعي، وذلك في إطار التزامه المستمر بتطوير رأس المال البشري وتمكين الشباب من الحصول على فرص تعليمية أفضل تؤهلهم من المنافسة ومواكبة المتغيرات المتزايدة على سوق العمل.

يأتي هذا البروتوكول انطلاقاً من استراتيجية البنك الأهلي الكويتي- مصر، في مجال المسؤولية المجتمعية والتي تهدف إلى دعم قطاع التعليم باعتباره أحد أهم الركائز الأساسية للنهوض بالمجتمع المصري، ومن خلال هذا التعاون يقوم البنك بدعم 30 طالباً من أبناء الأسرالأكثر احتياجاً لاستكمال مرحلة التعليم الجامعي في مجالات العلوم وهندسة الحاسب والعلاج الطبيعي والتمريض وطب الاسنان والصيدلية والعلوم الصحية التطبيقية والطب والجراحة.

كما ترحب إدارة الجامعة بهذا التعاون الذي يعكس صورة من صور التكافل الاجتماعي للطلاب المتميزين الذين يستحقون الدعم من أبناء جامعة الجلالة، مما يعكس رؤية الجامعة وشركائها المجتمعيين في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتفعيل الدور الإيجابي في المجتمع مما يحقق أهداف الجهتين ويساهم في تعزيز أدوارهم في ضوء التعاون والمسئولية المجتمعية المشتركة، ويضمن توفير فرص تعليمية للطلاب المتفوقين وإلحاقهم بجامعة الجلالة. ويعتبر هذا البروتوكول ضمن سلسلة من اتفاقيات التعاون بين جامعة الجلالة ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تحقيق التعاون المثمر وتكاتف الجهود، في ضوء توجيهات الدولة للعمل على تحقيق النمو على المستويين الاجتماعي والاقتصادي وتحقيق رؤية مصر2030.

وفي ذات السياق، قام البنك الأهلي الكويتي – مصر بتنظيم حملة توعوية لطلاب جامعة الجلالة الأهلية لتعزيز الوعي المالي لدى الطلاب، كما أتيحت لهم فرصة الاطلاع على أحدث الخدمات والمنتجات المصرفية خاصة تلك التي تستهدف فئة الشباب، إلى جانب ما يقدمه البنك من خدمات مصرفية من خلال القنوات الرقمية المبتكرة لضمان تلبية احتياجات جميع شرائح المجتمع، تأتي هذه المبادرة تماشياً مع توجيهات البنك المركزي المصري لتعزيز الشمول المالي ونشر الوعي بين الشباب حول أهمية الثقافة المالية كأحد الركائز الأساسية لتحقيق الشمول المالي والتحول إلى مجتمع لا نقدي.

جديرا بالذكر، يؤمن البنك الأهلي الكويتي – مصر أن المسؤولية المجتمعية جزء لا يتجزأ من استراتيجيته داخل السوق المصرفي المصري، لذا لعب البنك دوراً قوياً في دعم كافة القطاعات منذ أن بدأ عملياته في مصر، وقد نجح في إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية التنموية لتوفير فرص التعليم والرعاية الصحية للفئات الأكثر احتياجاً، بالإضافة إلى مبادرات تمكين المرأة والشباب وذوي الهمم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى